آخر الأخبار

تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير محاور رئيسية للكتاب

 تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير

تعددت كتب التاريخ للعديد من الكتاب والمؤلفين ولكننا اخترنا هذا الكتاب العظيم لنقوم بتليصه لكم حتى تعم الإفادة من الكم الهائل من المعلومات التي يحتويها كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير وكل ما عليك عزيزي القاريء هو أن تقرأ السطور القادمة وبمجرد الانتهاء من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ تكون قد انتهيت من معرفة كافة المعلومات التي يحتويها هذا الكامل.

تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير  محاور رئيسية للكتاب

من هو مؤلف كتاب الكامل في التاريخ

مؤلف كتاب الكامل في التاريخ هو علي بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الجزري الشيباني والمعروف بإسم ابن الأثير ولد في مايو عام ١١٦٠ وتوفي وهو بعمر ال ٧٣ عام ،وقد عاصر ابن الأثير دولة صلاح الدين الأيوبي وقد كتب عن تاريخ هذه الحقبة العظيمة والآن نقدم لكم تلخيص إحدي كتب ابن الأثير وهو تلخيص كتاب الكامل في التاريخ.

مقدمة تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

  • يوضح لنا ابن الأثير في مقدمة كتابه أن التاريخ له العديد من الحوادث ما صغر منها وما كبر فمثلا طالب العلم إذا أراد معرفة حادثة بعينها وتفاصيل لها تشتت وكثر بحثه في العديد من الكتب هنا وهناك .

  • لذلك قام مؤلف كتاب الكامل في التاريخ بوضع أسس كل حادثة بالسنة التي حدثت بها بكل التفاصيل أي جعلها مؤرخة سهل الرجوع لها وأيضا وضع بأخر كل سنة الحوادث الصغيرة وكتب وحدث بها عدة حوادث كذا وكذا علي سبيل المثال

  • فنجد أن ابن الأثير وضع نفسه موضع طالب العلم والباحث عن التاريخ فوجد نفسه تائها بين الكتب ومن هنا جاء بالكتاب الذي نضع بين أيديكم ملخصا مصغرا له وهو تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير.

  • ولابد من معرفة أن الكتاب مكون من سبعة مجلدات يحتوي كل منهم على عدة حوادث تاريخية هامة بالتفاصيل الشاملة لها.

المجلد الأول - تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

 قيل أن التاريخ قد بدأ منذ هجرة رسول الله صلي الله عليه وسلم وإنه كلما جاء نبي أرخوا ما حدث بوقته حتى جاء من بعده ، مثلا بنو إبراهيم أرخوا من وقت نار سيدنا إبراهيم وحتى بني هو وولده إسماعيل الكعبة ، ثم جاء بنو إسماعيل وأرخوا من وقت ذلك وحتى تفرقا. 

وقد حدثنا المؤلف في كتابه الكامل في التاريخ لابن الأثير عن بداية خلق سيدنا آدم عليه السلام وخروجه من الجنة وأوضح لنا أن إبليس كان أحد خزنة الجنة ويسموا الجن نسبة للجنة وحينما أمره الله عز وجل بالسجود لآدم أبي واستكبر فلعنه الله وأخرجه ملعون وخلقه من نار السموم .

أما عن آدم وحواء عليهما السلام فكان ساكني الجنة أتاح الله لهم الأكل من كل شيء عدا شجرة واحدة نهاهم الله عنها ، فأراد الشيطان أن يوسوس لهما ولكن كيف سيدخل الجنة ؟

طلب ذلك من كل دواب الأرض فرفضوا جميعا عدا الحية فجلس بين نابيها ودخلت به الجنة ثم خرج منها وناح أمام آدم وحواء فأخافهما ووسوس لهم بالأكل من الشجرة ولكن تأثرت حواء سريعا وعندما طالب حواء لحاجته أشارت إليه بالأكل من الشجرة فأحدثا. 

فأراد آدم الفرار من الجنة فقال له الله أتفر مني يا آدم فقال له استحي منك فقال الله على حواء لأجعلنها تدمي كل شهر وتحيض وتحمل كرها وتضع كرها بعد أن أجعلها تحمل يسرا وتضع يسرا ، ثم قال للحية إذهبي فأنت عدوة البشر وأمر بقتلها إذا وجدها أحد وقال لها ليس لك ملجأ سوي التراب .

أما عن الأحداث التي حدثت في عهد سيدنا آدم فمن أهمها قتل قابيل لأخيه هابيل بسبب رفضه زواج أخت هابيل ، ومن المعلوم أن حواء ولدت قابيل وتوأمه في الجنة قبل وسوسة الشيطان وولدت هابيل وتوأمه أخته في الدنيا .

وكانت حواء تلد ذكر وأنثي توأم بكل مرة وعلى الذكر يتزوج أخته ولكن ليست من نفس البطن فحينما قال آدم لقابيل ذلك أبي حيث أراد أخته توأمه لأنهم ولدا بالجنة.

ثم ذكر الكاتب ذرية سيدنا نوح والأحداث في هذه الفترة ثم سيدنا إبراهيم وزواجه من السيدة سارة وعدم انجابهما وجاريتها هاجر حيث تزوجها سيدنا إبراهيم وانجب منها إسماعيل ، ثم أنجبت سارة إسحاق ويعقوب عليهما السلام .

وأوضح الاختبارات التي مر بها سيدنا إبراهيم منذ ترك السيدة هاجر وسيدنا إسماعيل بمفردهم وانفجار ماء زمزم من تحت سيدنا إسماعيل ثم شدة الارتباط الوثيق بينهما وأمر الله له بذبح سيدنا إسماعيل وطاعته لوالده وفداء الله إسماعيل بالكبش .


                                                                         

تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير  محاور رئيسية للكتاب

ثم ذكر لنا سيدنا موسى وخادمه يوشع بن نون ومقابلته لسيدنا الخضر واختباره بهذه المرحلة ثم بناء بيت المقدس ووفاة داوود عليه السلام ثم اختلاف العلماء في الوقت الذي أرسل به بخت نصر علي بني إسرائيل ،

ثم ذكر قتل زكريا وولادة المسيح عليه السلام ونبوته و معجزاته ثم ذكر الثلاث طبقات الخاصة بملوك الروم .ثم ذكر الكاتب قصة أصحاب أهل الكهف من فرارهم من الملك دقيوس الظالم واختبائهم بالكهف وقد جعلهم الله آية للعالمين ويقال أنه بني مسجدا في مكان الكهف .

ثم ذكر طبقات ملوك الفرس وحتي ذكر نسب الرسول صلى الله عليه وسلم وذكر تاريخ آبائه وأجداده ومتى نزل الوحي عليه صلوات الله عليه؟ ثم ذكر الإسراء والمعراج وتخفيف الصلاة على المسلمين وحتى خمس فروض باليوم فقط .

كذلك إسلام عمر بن الخطاب ووفاة أبي طالب وزوجة الرسول السيدة خديجة ثم الحديث عن هجرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام .

وذكر الغزوات ترتيبا بالتاريخ وفتح مكة وحصار الطائف ودعوة النبي عليه الصلاة والسلام لقبيلة ثقيف بالهداية وقد كان حيث بعد فك حصار الطائف طلبوا من نبي الله الدخول بالإسلام وكذلك إسلام مالك بن عوف قائد قبيلة ثقيف،  كذلك ذكر عدد غزوات الرسول وعدد أزواجه .


المجلد الثاني من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

ذكر أحداث سنة ١١ حيث مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يمر على زوجاته وقد اشتد عليه المرض في بيت ميمونة واستأذن من زوجاته أن يتمرض في بيت عائشة ، ثم توفي الرسول صلى الله عليه وسلم واجتمع الأنصار في سقيفة بني ساعده وتم مبايعة ابي بكر الصديق. 

ثم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وقيل ظل ثلاثة أيام لم يدفن وقد دفن حيث قبض صلوات الله عليه وتم غسله وثيابه عليه كما أمرهم الله عز وجل ، ثم ذكر أحداث السنة الثانية عشر والثالثة عشر ومسير خالد بن الوليد من العراق وحتي الشام ثم السنة الرابعة عشر وابتداء أمر القادسية .

وفي السنة السادسة عشر تم فتح تكريت والموصل وفي السابعة عشر صلح الهرمزان    وفي السنة العشرين تم فتح مصر ثم توالت ذكر الأحداث بالسنون وحتى العام الأربعين حتي توفي علي بن أبي طالب وفي العام ال٦٦ قتل المختار سيدنا الحسين رضي الله عنه. 

المجلد الثالث من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

 يتناول هذا المجلد تفاصيل الأحداث التي وقعت من العام ٦٧ وحتى ١٦٨ حيث في هذا العام نقض الروم الاتفاق الذي كان بينهم وبين المسلمين، حيث قام الروم بالغزو في عام ١٦٣ .

يذكر إنه من الأحداث الهامة التي تم ذكرها أيضا بهذا المجلد هي ابتداء الدولة العباسية في عام ١٣٢ وكذلك ذكر من قتل من بني أمية .



تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن أثير  محاور رئيسية للكتاب

المجلد الرابع من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

بدأ هذا المجلد  بعام ١٦٩ وحتى عام ٢٩٥ وتم ذكر جميع الحوادث التي حدثت هذه الفترة ، بداية من وفاة عبد الرحمن الأموي وغزو الفرنج بالأندلس   ،كذلك الخلاف بين الأمين والمأمون ثم المبايعة للمأمون.

ثم استيلاء طاهر على بغداد وموت الحكم ابن هشام وبعد ذلك مرض المأمون ووصيته وحبس العباس بن المأمون.

المجلد الخامس من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

 بدأ المجلد بأحداث عام ٢٩٦ ذكر مسير أبي عبد الله إلى سِجِلماسة وظهور المهديّ وحتى عام ٣١٧ وذكر خروج أبي زكرياء واخوته من بخراسان ثم قتل مؤنس وبليق ووفاة المهدي صاحب إفريقية وظهور انسان قد ادعي النبوة.

كذلك ذكر عود سيف الدولة الي بغداد وذكر ملك الروس مدينة بردعة ثم قتل أبي يزيد وخلافة المطيع لله ، وفي عام ٣٨٦ تم  تولية المقلد الموصل وفي عام ٤٠٧ تم ذكر عود بني أمية الي قرطبة وانتهي المجلد بأحداث عام ٤١٢.

المجلد السادس من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

 بدأ المجلد السادس من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير بأحداث عام ٤١٣ وتوالت الأحداث حتى ذكر خلافة القائم بأمر الله وفي عام ٤٩٢ تم ذكر عصيان الأمير انر وقتله وانتهي المجلد بأحداث عام ٥٢٩.

المجلد السابع من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير

 بدأ المجلد الأخير من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير بأحداث عام ٥٣٠ ، وفي عام ٥٣٨ تم صلح الشهيد والسلطان مسعود في هذا العام،  وفي عام ٥٤٤ ذكر وفاة سيف الدين بن أتابك .

وفي عام ٥٥٣ ذكر الحرب بين سنقر وأرغشفي وكانت حرب شديدة جدا وفي ٥٥٩ سير نور الدين محمود بن زنكي عسكرا كثيرا إلي مصر ، وفي عام ٥٦٥ نزل الفرنج على مدينة دمياط وحاصروها  .

وفي عام ٥٨٥ نزل صلاح الدين إلي شقيف أرنون ، وقد انتهي المجلد بعام ٦٢٨ حيث وصل التتار من بلاد ما وراء النهر وحتى أذربيجان.


نهاية الملخص

وإلي هنا نكون قد انتهينا من تلخيص كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير وهو من الكتب المليئة بالأحداث التاريخية القيمية المؤرخة . وإلي اللقاء مع كتاب آخر .

المصادر .. كتاب المؤلف ويكيبيديا

المكتبة الوقفية .. المكتبة العربية للكتب

لا تنسي قراءة ملخص كتاب كفاحي هتلر