آخر الأخبار

شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU لشد الوجه والرقبة ونحت الجسم

 

شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU لشد الوجه والرقبة ونحت الجسم


هل سمعت عن تقنية هايفو قبل وبعد HIFU؟

هل لديك بشرة مجعدة وتريد شدها بدون جراحة وتكاليف؟

هل تريدين التخلص من تجاعيد وآثار ما بعد الحمل والولادة؟

اليوم مع تقنية الهايفو الرائدة أصبح بإمكانك أن تقوم بكل ذلك بدون أي ألم ودون أي جراحة وستحصل على نتائج مرضية حقاً.

دعنا نلقي نظرة على هذه التقنية وكيف تعمل؟ وما هي ميزاتها وسلبياتها؟


شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU

ما هو مصطلح هايفو قبل وبعد HIFU؟

مصطلح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU هو عبارة عن تقنية علاج تجميلي غير جراحي للوجه يستخدم الموجات فوق الصوتية لرفع العضلات وشد الجلد المترهل. حيث أنه يقوم لتشجيع إنتاج الكولاجين الذي ينتج عنه بشرة أكثر تماسكًا.

لا تحتاج أي فترة نقاهة، يمكن إجراؤه بمفرده أو مع Hifu خاص للحصول على نتائج أفضل، يشتهر HIFU على نطاق واسع باستخدامه في علاج الأورام، وكان أول استخدام له في عام 2008.

تمت الموافقة على HIFU بعد ذلك من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) في عام 2009 لشد الحاجب، تمت إزالة الجهاز أيضًا من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2014 لتحسين الخطوط والتجاعيد في أعلى الصدر وخط العنق (منطقة الصدر).

ما هي مجالات استخدام الهايفو HIFU؟

 يستخدم الهايفو لتجديد شباب الوجه بشكل عام، ورفع وشد ونحت الجسم، إلا أنها تعتبر استخدامات "خارج التسمية" لـ HIFU. ذلك يعني أن إدارة الغذاء والدواء لم توافق بعد على HIFU لهذه الأغراض، لذا هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لمعرفة من هو الأنسب لهذا النوع من الإجراءات.

 إلى الوقت الحالي عثر على HIFU كعلاج واعد يمكن أن يحل محل شد الوجه، خاصة عند الشباب الذين لا يريدون المخاطر ووقت التعافي المرتبط بالجراحة.


شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU


من يجب أن يستخدم الهَايفو؟

قبل أن نقدم لك شرح تقنية هايفو قبل وبعد ، يجب أن تعرف أنه قد لا يكون HIFU مناسبًا للجميع، لكن بشكل عام:

  • يعمل الإجراء بشكل أفضل مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا والذين يعانون من ارتخاء جلدي خفيف إلى متوسط.
  • كبار السن الذين يعانون من شيخوخة الصورة الشديدة، أو التراخي الشديد للجلد، أو الجلد المترهل جدًا في الرقبة ليسوا مرشحين جيدين وقد يحتاجون إلى الجراحة.
  • لا يُنصح باستخدام HIFU للأشخاص المصابين بعدوى وآفات جلدية مفتوحة في المنطقة المستهدفة. إضافة إلى حب الشباب الحاد أو الكيسي، والغرسات المعدنية في منطقة العلاج.

ما هي فوائد تقنية الهايفو؟

وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحة التجميل (ASAPS)، شهدت HIFU زيادة كبيرة في شعبيتها على مدار السنوات القليلة الماضية، حيث ارتفع إجمالي عدد الإجراءات التي تم إجراؤها بنسبة 64.8٪ بين عامي 2012 و 2017.

ولمن يسأل أيهما أفضل الخيوط أم الهايفو؟ نجيبك بكل تأكيد الهايفو، ذلك لأن الهايفو تتمتع بالعديد من الفوائد الجمالية، منها:
  • تقليل التجاعيد، وأشهرها تجارب الهايفو للوجه في عالم حواء.
  • شد الجلد المترهل على الرقبة (يسمى أحيانًا عنق الديك الرومي).
  • رفع الخدين والحواجب والجفون.
  • تعزيز تعريف خط الفك.
  • شد منطقة الصدر والبطن.
  • تنعيم الجلد.

شرح تقنية الهايفو للوجه

في تقنية الهايفو HIFU للوجه، يستخدم الجهاز طاقة الموجات فوق الصوتية المركزة لاستهداف طبقات الجلد الموجودة أسفل السطح مباشرة، تسبب طاقة الموجات فوق الصوتية في تسخين الأنسجة بسرعة، بمجرد أن تصل الخلايا في المنطقة المستهدفة إلى درجة حرارة معينة، فإنها تتعرض لضرر خلوي.

قد يبدو غير منطقي، لكن في الواقع إن الضرر يحفز الخلايا في الواقع على إنتاج المزيد من الكولاجين وهو بروتين يوفر بنية للجلد.

تؤدي الزيادة في الكولاجين إلى بشرة مشدودة ومشدودة أكثر مع عدد أقل من التجاعيد.

نظرًا لأن أشعة الموجات فوق الصوتية عالية التردد تركز على منطقة نسيجية معينة تحت سطح الجلد، فلا يوجد ضرر للطبقات العليا من الجلد.

متى يظهر مفعول الهايفو HIFU؟

أظهرت دراسة أجريت عام 2017 على 32 كوريًا أن تقنية HIFU قد حسنت بشكل ملحوظ مرونة جلد الخدين وأسفل البطن والفخذين بعد 12 أسبوعًا. وبينت دراسة أكبر شملت 93 شخصًا، لاحظ 66 في المائة ممن عولجوا بـ HIFU تحسنًا في مظهر الوجه والرقبة بعد 90 يومًا.

لكن لن يعطي HIFU عند الأشخاص الذين يعانون من حالات ترهلات الجلد الشديدة.

كما قد يحتاج الأشخاص المصابون بجلد متضرر ضوئيًا أو درجة عالية من الجلد المترهل إلى عدة علاجات قبل رؤية النتائج.

هل نتائج هايفو قبل وبعد HIFU آمنة؟

عندما نقدم لك شرح تقنية هايفو قبل وبعد، يجب أن نذكر أنها تعتبر علاجات HIFU آمنة، حيث يتم إجراؤها بواسطة متخصص مدرب. وبحسب عدة تجارب سريرية صغيرة أن HIFU آمن وفعال لشد الوجه وتنقية التجاعيد. 

أظهرت دراسة أجريت عام 2017 على 32 كوريًا أن HIFU قد حسّن بشكل ملحوظ مرونة جلد الخدين وأسفل البطن والفخذين بعد 12 أسبوعًا.

حيث كان الناس قادرين على رؤية النتائج في غضون بضعة أشهر بعد العلاج، دون المخاطر المرتبطة بالجراحة.

تروي إحدى السيدات: إن تجربتي مع الهايفو للبطن ساعدت على شد الترهلات في المنطقة، التي زادت بعد الحمل والولادة.


شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU


ما هي أضرار الهايفو؟

في بعض الأحيان لم يستفيد الذين خضعوا لعلاج HIFU في بعض الأحيان بشكل واضح، كما أنه لا يوجد أي آثار سلبية للعلاج بالموجات فوق الصوتية. صحيح أنهم لم يحصلوا على نتائج مرضية، لكنه لم يسبب تلف بشرتهم.

كما أن استخدام الهايفو أكثر من مرة قد يسبب مشاكل في المسالك البولية وصعوبة الانتصاب أو الحفاظ عليه.

في حين لا يذكر أي أضرار لجهاز الهايفو لشد الوجه، كما أنه لا يوجد أي أضرار للهايفو على المدى البعيد.

ما هي الآثار الجانبية؟

بعد شرح تقنية هايفو قبل وبعد، يجب نذكر أن هذه التقنية لا تؤذي علاجات HIFU لشد الجلد ونحت الجسم، لكن ما بعد الهايفو ربما يعاني المرضى من وخز خفيف أو إحساس وخز قد يكون غير مريح إلى حد ما. تعتمد درجة الإحساس التي يعاني منها المرضى على المنطقة المستهدفة.

ربما تشعر بعد العلاج ببعض الاحمرار الطفيف في المنطقة المستهدفة، لكن ذلك لم يمنع من القيام بالأنشطة العادية.


شرح تقنية هايفو قبل وبعد HIFU


في الختام

بعد شرح تقنية هايفو قبل وبعد، نجد أنها تتمتع بمخاطر وتكاليف أقل بكثير من الشد الجراحي. لكن نتائجه لا تدوم طويلاً، وربما تستدعي الحاجة إلى إجراءات متكررة، كما تعتمد أسعار العلاج على المنطقة التي نستهدفها إضافة إلى حالة الجلد الحالية.